منتديات انا سعودي
اهلا وسهلا بكم في منتدىيات اننا سعودي
www.anasaudi.yoo7.com


مرحباً بك يا زائر في منتديات انا سعودي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصه أغنيه الآمآكن..قصه حزينه...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبودالطيوب
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

الجنسيه : سعودي

البلد : السعوديه

ذكر

العقرب عدد المساهمات : 1629
نقاط : 8307
السٌّمعَة : 8
العمر : 26/10/1996
تاريخ التسجيل : 18/06/2009
الموقع : منتديات انا سعودي
الترفيه : التصميم

مُساهمةموضوع: قصه أغنيه الآمآكن..قصه حزينه...   الإثنين أغسطس 03, 2009 2:26 pm

مسائكم وصبحكم خيييييير...

.................

قصة لحن اغنية الاماكن



كان صباحا شحيبا باردا مثل كل الصباحات الاخرى التي بانتظاره ..

مرت عليه ليلة البارحة كانها دهر كامل يعيشه المرء بكل التفاصيل ..

لا يدري لماذا كل هذا الهم يثقل جنبات هذا الصباح الممل ..
alert("السلآم عليكم")

alert("قصه حزينه الي مايتحمل لايدخل,,,")
كأن الذاكرة فرت من بين يديه الى حيث لا يعلم .. !!

نهض من فراشه مثقلا بما لا يدري ما سببه ..

تناهى الى سمعه صوت فنان العرب و هو يصدح برائعة الاماكن ...

" كل شئ حولي يذكرني بشئ ..

حتى صوتي و ضحكتي لك فيها شئ ..

لو تغيب الدنيا عمرك ماتغيب ..

شوف حالي آه من تطري عليّ .. "

اطلت في مخيلته بسرعة صورة ( سارة ) زوجته

التي لم يجدها هذا الصباح بجواره ..

علت وجهه دلالة استغراب كبيرة بحجم ذلك الهم الذي اثقل كاهله ..

القى بالملآة بعيدا ..

اقترب من النافذة التي كانت تعانق قطرات الندى بكل خجل ..

فتحها فداعبت وجهه نسمات باردة حملت له انغام الاغنية مرة اخرى ...

" المشاعر في غيابك .. ذاب فيها الف صوت

والليالي من عـذابك .. عـذبت فيني السكوت

وصرت خايف لا تجيني لحظة يذبل فيها قلبي ..

وكل اوراقي تموت ..

اه لو تدري حبيبي كيف ايامي بدونك ..

تسرق العـمر وتفوت "

حاول ان يستعيد ذاكرته التي غادرته هذا الصباح ..

شعر ان غصة ً مرة ً تحول دون ذلك .. فكر مليا .. اين ذهبت سارة .. ؟!

و لم َ هذا الهم الجاثم على صدري .. ؟!

هرع ينوي الخروج من الغرفة ..

نظر الى صورته مع سارة ليلة زفافهما فوق الحائط

كانت تزين جدران الغرفة و كانت هي فيها رائعة

متألقة كعادتها و لكنه يفتقدها الان ..

يا ترى اين ذهبت .. ؟!

التفت يمينا ..

شاهد سجادة الصلاة و لحافها الخاص ..

كان ثوبها المنزلي المفضل لديها ملقى بجوارها ..

توقف امام التسريحة و رفع زجاجة عطر لم يبقى فيها

الا القليل نظر الى قعرها و تنشق رائحتها الشذية ..

كان ابو نورة مستمرا ..

" جيت قبل العطر يبرد ..

قبل حتى يذوب في صمت الكلام ..

و احتريتك .. "

التفت خلفه كأن خيالها مر خلفه للتو ..

شعر ببرودة غريبة تجتاح اطرافه ..

كأن شخصا نظر اليه للتو ..

خرج من الغرفة وهو ينادي : سارة .. سارة ..

لم يجبه سوى الصدى ...

توقف امام السلم الداخلي للفيلا يسمع صدى صوته يتردد في الانحاء ...

بدت الذاكرة تدب فيه من جديد كأن الدماء تضخ فيه مرة اخرى ..

عاودت تلك الرائحة الزكية تداعب انفه لمرة اخرى ..

" كنت اظن الريح جابت عطرك يسلم عليّ ..

كنت اظن الشوق جابك تجلس بجنبي شوي ..

الاماكن اللي مريت انت فيها ..

عايشة بروحي و ابيها ..

بس لكن مالقيتك ... "

القى بجسده المنهك على الاريكة القريبة

وهو يشعر بتعب غريب داهم جسده .. كأنه لم ينم البارحة ..

حاول ان يتذكر تفاصيل ليلة البارحة .. لم يخطر في باله شئ ..

الغريب ان سارة لا تلبي نداءه .. اين ذهبت .. ؟؟

اطل السؤال في باله بكل سرعة ...

بدأت تتسارع دقات قلبه ..

خشى ان يكون قد اصابها مكروه ..

تسارعت خطواته تجاه المطبخ فالمجلس فالفناء الخارجي ..

لم يجدها ..

بدأ الخوف يدب في اطرافه ..

كان يهذي كالمجنون يناديها ولكن لا مجيب ...

توقف يرقب لحظات الصمت الشحيب التي تطبق على المكان ...

" الامان وين الامان

و انا قلبي من رحلتي

ما عرف طعم الامان

وليه كل ماجيت اسال

هالمكان .. اسـمع الماضي يقول

ما هـو بـس أنا حبيبي

الاماكن كلهـا مشتاقة لك "

قطع بحثه المضني صوت بكاء طفل صغير ..

تتبع مصدر الصوت راكضا .. كان ينبعث عاليا من داخل احدى الغرف ..

دلف الى الغرفة تسبقه لهفته لرؤية سارة حبيبته التي افتقدها كثيرا هذا الصباح ...

وجد امه تحمل بيدها طفلته الصغيرة وقف امامهما ..

نظر خلفه ..

تلفت في المكان ملهوفا ..

كان شاحب الوجه رث الهيئة ..

مؤرق ...

لحظتها فقط عادت اليه ذاكرته ..

فقد كانت البارحة آخر ليالي العزاء في زوجته ســـارة ...


قصه حزينه,, اعجبتني ونقلتها...


اتمنى تعجبكم......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anasaudi.yoo7.com
العاشق
عضو برونزى
عضو برونزى
avatar

الجنسيه : كويتي

البلد : الكويت

ذكر

الدلو عدد المساهمات : 192
نقاط : 851
السٌّمعَة : 1
العمر : 14/02/1996
تاريخ التسجيل : 21/08/2009
الترفيه : الترفيه

مُساهمةموضوع: رد: قصه أغنيه الآمآكن..قصه حزينه...   السبت أغسطس 22, 2009 1:54 am

روعه جدا جدا


شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصه أغنيه الآمآكن..قصه حزينه...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات انا سعودي :: القسم الادبي :: القصص و الروايات-
انتقل الى: