منتديات انا سعودي
اهلا وسهلا بكم في منتدىيات اننا سعودي
www.anasaudi.yoo7.com


مرحباً بك يا زائر في منتديات انا سعودي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعاسة إمرأة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبودالطيوب
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

الجنسيه : سعودي

البلد : السعوديه

ذكر

العقرب عدد المساهمات : 1629
نقاط : 8307
السٌّمعَة : 8
العمر : 26/10/1996
تاريخ التسجيل : 18/06/2009
الموقع : منتديات انا سعودي
الترفيه : التصميم

مُساهمةموضوع: تعاسة إمرأة   الخميس أبريل 15, 2010 11:57 am

لاتعرف لماذا هاجت مشاعرها في ذلك اليوم،حيث بدأت تبكي كالطفلة الصغيرة...الذكريات قاسية جدا....لكنها إستطاعت مع مرور السنوات أن تتغلب على آلامها،وأحزانها،وهيتقول دائما لنفسها أن حياة اللامبالاة هي التي أنقدتها من براثن الماضي...فثريا ترى الأمور هكذا....ولما لا وهي كلما تذكرت الماضي،تتذكر والدتها....والدتها التي لفظت أنفاسها الأخيرة وهي تنظر إلى إبنتها نظرة الحسرة والحيرة،وكأنها تعلم ماذا سيحل بها بعد وفاتها....شاهدت عيني أمها مغرورتين بالدموع وهي تصارع الموت....مرت على مخيلتها كل تلك اللحظات التي كانت فيها الأم تعاني الأمرين:إبنتها العزيزة التي ستتركها للمجهول،وآلام الموت الفظيعة....مر كل شيء على مخيلتها ،وأجهشت بالبكاء كالطفلة الصغيرة....ربما حالها،وماتقاسيه اليوم من الضياع الذي طال كل شيء في وجدانها هو الذي يغدي مشاعرها الهائجة،إذ لو كانت تعيش حياة هادئة ومستقرة لكانت السعادة من نصيبها،ولناجت أمها بهذه الكلمات:كنت تخشين عليّ من المجهول....المجهول اكرمني ياأمي...فهاانذا أعيش حياة رغدة وسعيدة....ولكن هيهات....فحياتها تعاسة حقيقية،ولقمة عيشها تكسبها من بيع جسدها....ومن أين لها أن تعيش وقد طردها زوج والدتها إلى الشارع،ولم تكن ساعتها تتجاوز العقدين ...طردها ليلا دون شفقة أو رحمة...الجيران يجهلون السبب،لكن مهما تكن الأسباب،فلا يجب أن يصل الأمر إلى طردها،وخصوصا أنها إمرأة....إنه بحق فعل قاسي من شخص لايعرف معنى الرحمة والعطف...وهذا ماكان يؤرق الأم ...وكانت تتمن زواج إبنتها قبل وفاتها...وقد خاب أملها حقا ،فثريا بالرغم من جمالها،كانت ثمة حجر عثرة تحول دون زواجها،فكل شخص يتقدم إلى خطبتها ،يفسخ خطبته معها بعد إيام معدودات...كانت الأم تعتقد أن إبنتها ربما{عٌمل لها عمل}أوشيء من هذا القبيل،إلا أن ثريا كانت ترى أن زوج امها الشرير هو وراء كل شيء...وهو الذي يشوه صورتها امام من يريد الزواج بها...لأنه بكل بساطة {متيم بها}وقد تحرش بها أكثر من مرة،إلا أنها كانت بالمرصاد....وبعد وفاة أمها أصبحت حياتها جحيما....فزرج أمها الشرير من امامها،والشارع من ورائها...فأين المفر؟؟!!.....لم يكن أحد من الجيران ليشك ولوللحظة أن ذلك الرجل يمكن أن يكون بذلك السمات الدميمة والبشعة...فشكله الخارجي على الأقل لاينم عن ذلك ،لأنه يبدو كما لو أنه {فقيه} بجلبابه وطاقيته ،ولحيته البيضاء،ومعاملته مع الناس...كما أنه لاتفوته صلاة في المسجد،ويقال أنه حفظ القرآن عن ظهر قلب...تزوج أكثر من مرة....كان سبب الطلاق هو أنه عقيم لاينجب،فظلا على أنه عقيم في تصرفاته،ومعاملته للنساء بعدم الحسنى....لكن ربما يكون السبب الرئيسي لطلاقهن هو الهوس بالأطفال...وتزوجته {محجوبة}والدة ثريا بعدما ذهب زوجها دون رجعة،...لاتدري إلى أين ذهب ،ولكنه إختفى....إنتظرته أكثر من ثمانية سنوات،لكنه وجدت نفسها مضطرة لتطليق نفسها والزاج من هذا الرجل الشرير،وإبنتها لاتتجاوز التاسعة من العمر...وبعد سنوت قصيرة من الزواج،بدأت المشاداة الكلامية بينها،وبينه...حتى وصل به الأمر يوما أن ينعت إبنتها بإبنة حرام،وأن زوجها هرب عنها لأنها فاسقة وفاجرة....ماتتذكر ثريا أن أباها كان شخصامثاليا،وكان يحبها،ويعذق عليها بحنان الأبوة بكل ماآوتي...كما كان يحب زوجته حبا لايوصف....وبالرغم من ان غيابه طال،طال ايضا إنتظار والدتها....وكانت تنتظر قدومه بشوق ولوعة لدرجة أنها اغرقت جدران غرفة نومها بصوره....ولمم تتزوج غلا بعد أن خاب املها ،وخشيت عاى نفسها من الفتنة...مر شريط الذكريات على مخيلة ثريا وكأن مدته لاتتجاوز الثواني المعدودات،...كانت لازلت تدرف الدموع كما لو أنها تريد أن تكنس به كل الذكريات الاليمة،وتتفرغ لحياة ملؤها اللامبالاة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anasaudi.yoo7.com
m3
عضو فضى
عضو فضى
avatar

الجنسيه : سعودي

البلد : السعوديه

ذكر

السرطان عدد المساهمات : 512
نقاط : 1399
السٌّمعَة : 3
العمر : 22/06/1999
تاريخ التسجيل : 20/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: تعاسة إمرأة   السبت أبريل 17, 2010 3:20 pm

مشكووور موضوع رائع يسلمووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعاسة إمرأة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات انا سعودي :: القسم الادبي :: القصص و الروايات-
انتقل الى: